كريبتو
الرئيسية / اخبار و اقتصاد / التقرير الإقتصادي وأخر اخبار الفوركس

التقرير الإقتصادي وأخر اخبار الفوركس

نقدم لكم اليوم تقريرا″ جديدا″ عن اخبار الفوركس وسيكون تقريرا دسما″

ما بين الأخبار عن الأزمة التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية

والناتج المحلي الإجمالي لألمانيا وأزمة اليورو وما يحدث في أسبانيا

الأزمة الصينية الأمريكية إلى أين؟

ونبدأ اخبار الفوركس من الأزمة التجارية

فمازالت الأزمة الصينية الأمريكية تخطف أنظار المستثمرين، خاصة أنظار المستثمرين الآسيويين

الجميع في إنتظار ما سيسفر عنه الإجتماع الهام يوم غد

بين كل من رئيس الصين شي جين بينغ هو ووزير الخزانة الأمريكية السيد ستيفن منوتشن وممثل التجارة الأمريكية روبرت لايتهايزر

خاصة بعد قول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه على استعداد إلى تمديد المهلة النهائية المخصصة للتوصل إلى إتفاق تجاري

وهذا فقط إذا كان الطرفين يقتربان من الحل، خاصة إذا أسفر الإجتماع عن نتائج إيجابية

وفي ذات الوقت نقترب من نهاية موسم نتائج الشركات

وهذا سوف يجعل من أسعار الأصول وكأنها بين أمواج المحيط، متقلبه و متذبذبه

وذلك بناءا″ على الأخبار اليومية وإلى الآن فإن الأخبار الجيده اكثر من الاخبار السيئة وهذا سوف يوفر الدعم للأسهم

وأيضا إذا نتج عن الإجتماع نتيجة إيجابية فإن هذا من الممكن ان يجعل الرالي في أسواق الأسهم العالمية تمتد

حل أزمة الحدود و اخبار الفوركس

الرئيس دونالد ترامب ينوي أخيرا″ التوقيع على إتفاقية الأمان

على الرغم من كراهيته لذلك فهو مازال مقتنعا″ بأن الأمان الحقيقي يأتي ببناء الجدار الحدودي،

ولكن بتوقيع تلك الإتفاقية سوف يشعر الأمريكيون؛ وخاصة المستثمرين منهم بالارتياح

فهذا يعني أنه لن يكون هناك إغلاق حكومي مرة أخرى

البيانات واخبار الفوركس

جائت البيانات الصينية لتكون صادمة للمحللين الذين توقعوا أن تتراجع الصادرات الصينيه بنسبة 3,2%

كما توقع المحللون تراجع الواردات بنسبه 10٪

فما حدث كان على عكس المتوقع فقد عادت الصادرات الصينيه وبقوة في يناير

وأرتفعت الى 9,1% وبهامش كبير، اما الواردات فقد تراجعت بنسبه 1,5%

اما من ناحية الدولار الاسترالي والدولار النيوزلاندي فقد كانا مرتفعان بنسبة 0,5%

وعلى صعيد أخر فإنه وللشهر الثالث على التوالي في يناير

تظل أسعار المستهلكين الأمريكيين ثابتة وهذا الاستقرار أدى الى نمو بطيء في سنه ونصف على الأساسي السنوي

وهذا يعني ان الفدرالي من الممكن أن يحافظ على ثبات معدلات الفائده قليلا إذا حدث أي تدهور في التوقعات الإقتصادية

ولكن هذا لا يعني ان الدولار لم يتفاعل بإيجابية مع تلك البيانات وذلك نظرا لأ إذا قمنا باستثناء المواد التي تتقلب دوما وهي الغذاء والطاقة

فسوف نجد ان مؤشر المستهلكين الأساسي قد سجل 2,2%

وبالطبع قد نجد تضاربا″ في هذه المعلومات بمعنى أن أرقام التضخم المعلنة بالتأكيد لن تعني اي تشديدات جديدة على السياسة النقدية

في حين أن المؤشر الرئيسي للتضخم يظهر إلى أننا لا نستبعد المزيد من رفع الفائده خلال العام

اليورو وأزمة أسبانيا

على الرغم من كون اليورو من العملات الرئيسية والتي يخاطر كثير من المتداولين بالتداول عليه

إلا أنه يعاني وبشدة حاليا بسبب البيانات المحبطة، خاصة وأنه قد وصل الى مستوى 1,1249

وذلك بسبب حالة من التشكك السياسي، وقد تكون الأحداث الأسبانية الحالية تساهم بشكل كبير في معاناة اليورو

خاصة مع إتجاه أسبانيا إلى إنتخابات مبكرة وذلك بعد رفض إقرار الموازنة

وفي حال تم انتخاب إئتلاف يميني فإن الأمر سوف يزداد سوءا″ بالنسبة لليورو

الناتج الاجمالي المحلي الألماني

جميع المستثمرين ينتظرون بفارغ الصبر إعلان الناتج المحلي الإجمالي الألماني

وايضا في انتظار هل ستخرج ألمانيا من ركودها التقني أم لا

خاصة وان فوائد السندات الألمانية تتسبب في ضعف اليورو

فكل السندات التي تقل عن 10 سنوات تعطي فوائد سالبة

افضل شركات الوساطة المرخصة

حساب اسلامي مع ic markets
حساب اسلامي مع forextime
حساب اسلامي مع شركة nsfx

  أمافوائد سندات 10 سنوات لا تصل سوى إلى 12 نقطه أساسي هذا بالمقارنه مع امريكا و التي تعطي 2,7%

ومن المتوقع أن الإقتصاد الاوروبي سوف يسجل نموا″ بنسبة 0,2% في الربع الرابع

وإلى هنا يكون قد إنتهى كل ما لدينا من اخبار الفوركس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 4 =

error: Content is protected !!